Header Ads

اعلان

الرئيس يكتشف اكبر خدعة تعرض لها " الدليل "





نشر بعض النشطاء المعارضين للتعديلات الدستورية التي بموجبها تم تعديل العلم الوطني من أخضر تتوسطه نجمة و هلال ذهبيين إلى أخر بنفس الألوان و الرموز و بإضافة شريطين أحمرين تمجيدا لدماء المقاومين , صورا أرشيفية للعلم الذي أراده الفرنسيون علما لموريتانيا يشبه في كل ألوانه و رموزه العلم الجديد أمر اعتبره هؤولاء النشطاء مجرد خدعة كبيرة تعرض لها الرئيس ولد عبد العزيز من بعض مقربيه فالعلم الذي أنفقت ستة مليارات من خزينة الدولة لتعديله , و حسب هؤولاء ليس أكثر من كونه العلم الذي اقترحه المستعمر الفرنسي كعلم لموريتانيا و كانت كل الأوسمة و النياشين التي يوشح به الفرنسيون الجنود و موظفي الإدارة الاستعمارية مستنسخة من ذلك العلم و الذي رفض جيل الاستقلال قبوله كونه علم استعمار حتى تم خداع الرئيس المنحاز للمقاومة حسب تعبير هؤولاء من بعض أتباعه اللذين هم  أبناء و أحفاد رجال الإدارة الاستعمارية و الذين نجحوا حسب تعبير النشطاء المعارضين في ما فشل فيه المستعمر نفسه في سعيه لفرض علمه .
مصادر أخرى رجحت لموقع ملامح موريتانية أن يتم إصدار المراسيم التطبيقية في ما يخص العلم و النشيد قبل الاحتفال بعيد الاستقلال الوطني المقبل الذي سيشهد رفع ثاني علم وطني وعزف  ثاني نشيد وطني في تاريخ الدولة الموريتانية المستقلة .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.