Header Ads

اعلان

جديد الوضع الصحي للرئيس ....


ذكر مصدر مطلع أنه من بين الأسباب التي منعت الرئيس محمد ولد عبد العزيز من إلقاء خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة هو شعوره بإرهاق  شديد جراء المسافات الطويلة التي قطعها في ثلاث رحلات خلال أسبوع حيث سافر إلى باريس للمشاركة في الطاولة المستديرة التي نظمتها جمهورية تشاد و من بعد ذلك شارك في قمة المؤتمر الإسلامي في العاصمة الكازاخية أستانا ليعود إلى أنواكشوط  و يسافر في رحلة ثالثة بعد يومين إلى مدينة نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث كان الرئيس الوحيد الذي حضر القمة و لم يلقي كلمة في أهم محفل أممي , مصادرنا تحدثت عن حاجة الرئيس لعدة أيام راحة حتى يستعيد راحته التامة تفاديا لأية مضاعفات جانبية للإرهاق الذي أصابه بسبب طول رحلات السفر و عدم توفر طائرة رئاسية خاصة تتوفر على سبل الراحة في مثل هذه الظروف , مع ترجيحنا عدم إمتثال الرئيس لهذه النصائح يجدر الذكر أنه و بعد تعرضه لطلق ناري من نيران صديقة الحالة الصحية للرئيس تحسنت بشكل تدريجي بعد خضوعه لعملية جراجية في مستشفى "فال دي كراس"و طوي من يومها ملفه الصحي عن العموم .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.