Header Ads

اعلان

"التقرير الرئاسية" الزيارات الحصيلة المرة


تشهد أروقة رئاسة الجمهورية  حراك ملحوظ منذ أيام مع اقتراب اختتام الزيارات الميدانية للرئيس مصدر مطلع أفاد أن ما أسماه لوبي الرئاسة أو لوبي الأساتذة الجامعيين المتمثل في بعض مستشاري الرئيس و بعض الوزراء الذين وصفهم بوزراء القصر عقدوا سلسلة اجتماعات ثنائية في مكاتبهم و جماعية في منزل شخصية سامية برئاسة الجمهورية تحفظ على ذكرها و أنهم يدفعون الرئيس نحو أحد خيارين الأول الاحتفاظ بالوزير الأول ولد حدمين و إخراج الوزراء المحسوبين عليه من الحكومة و الخيار الثاني إبعاد الوزير الأول الحالي و تشكيل حكومة قصر وزراءه محسوبين على الرئيس و أن نفس اللوبي قرر أن ينتهز فرصة التقارير الختامية عن جولات الرئيس لتنفيذ مخطط للإطاحة بحكومة ولد حدمين التي يصفونها بالفاشلة .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.