Header Ads

اعلان

بوادر أزمة حقيقية في الجمعية الوطنية


أفاد مصدر مقرب من اللجنة المكلفة بمتابعة نتائج الحوار أن بعض الأحزاب المشاركة في الحوار من المعارضة اتهمت الحكومة بعدم الوفاء بالتزاماتها و أنها خلفت وعد رئيس الجمهورية بالتطبيق الحرفي لما تم الاتفاق عليه فحسب المصدر تعتبر هذه الأحزاب أنها اتفقت مع الأغلبية و الحكومة على مشروع تحسين للنشيد الوطني بالإبقاء على أبياته الخمس الأولى و ليس تبديل النشيد بنشيد أخر مضيفا أن الحكومة أمام اختبار صعب و تتخوف من وجود تنسيق بين نواب المعارضة المقاطعة و نواب المعارضة المحاورة بشأن إسقاط مشروع النشيد و العلم الجديدين  و هو الأمر الذي جعل الحكومة تلجأ إلى تأخير عرض مشروع النشيد الوطني حتى تطمئن على تمرير مشروع العلم الجديد , المصدر تحدث عن لقاء مرتقب بين الرئيس ولد عبد العزيز و رئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير و رئيس حزب الوئام بيجل ولد هميد لوضع تسوية نهائية للموضوع  فحزب التحالف يعارض بشدة تغيير الرموز الوطنية و حزب الوئام يقف بحزم ضد كل خرق لبنود مسودة وثيقة الحوار , ما يعزز احتمال تصويت نواب الحزبين ضد مقترحات الحكومة و يقوي فرضية تنسيقهما مع نواب المعارضة الممثلة في الجمعية الوطنية  حزب تواصل و حزب التحالف من أجل العدالة و الديمقراطية / حركة التجديد .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.