Header Ads

اعلان

ولد سيدي مولود "هذا ما جناه علي أخي "


بكل مرارة و أسى عبر الإعلامي محمد لمين ولد سيدي مولود عن  تأثره البالغ بالظلم الذي تعرض له بعد أن رفضت الوزارة الوصية قبول اعتماده مراسلا لموقع الجزيرة الالكتروني بموريتانيا و باحترافيته المشهودة و موضوعيته التي هي محل شك السلطات و بأسلوبه الراقي تجنب ولد سيدي مولود الوقوع في فخ سياسة و إعلام أهل لخيام حيث لم يرد في ما كتبه تعليقا على القرار الظالم لا تصريحا و لا تلميحا أي ذكر لموقف السلطات المتشنج من شقيقه الأكبر "الشنقيطي" الذي يري بعض المراقبين أنه السبب الرئيسي لهذا الرفض , الشنقيطي المقيم في قطر كسب في الأسابيع الماضية ما وصفه البعض بمعركة شهامة و أخلاق ضد النظام الذي منعه حسب دعواه من استرجاع جوازات سفره هو و أبناءه و تلك في نظر بعض نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي جولة خسرتها حكومة ولد حدمين فقررت حسب وجهة نظرهم أن تعوضها بالانتقام من الشقيق الأصغر المدون ولد سيدي مولود

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.