Header Ads

اعلان

كشف بعض أسرار ملف ولد غده


كشف مصدر مقرب من التحقيق في ملف ولد غده أن توفيق ضابط الصف محمد ولد محمد أمبارك المشمول في الملف المثير للجدل سياسيا جاء على خلفية شكاية تقدم بها نقيب قي الجيش الوطني نتحفظ على ذكر اسمه اتهم ضابط الصف المذكور بأنه شهر به في الفيديو المسرب الذي نفى فيه ضابط الصف المعتقل  أن يكون قام مع الملازم الذي يقود فصيلته حينها و المتمركزة في ضواحي منطقة اطويلة شمال العاصمة انواكشوط  بإصابة الرئيس بطلق ناري نافيا جملة و تفصيلا الرواية الرسمية للحادث مؤكدا أن ما قام به قائده هو سيناريو تم التخطيط له مسبقا لتضليل الرأي العام , المصدر أكد أن تحرير الضابط لتلك الشكاية كان وراء اعتقال السناتور ولد غده و ضابط الصف المشمول معه في ملف خاص .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.