Header Ads

اعلان

مرض البلهارسيا يغلب حياة المطربة شيرين رأسا على عقب


بعد توالي البلاغات القضائية ضدها بسبب تصريحاتها المسيئة لنهر النيل ومصر حددت محكمة جنح عابدين 23 ديسمبر القادم لنظر أولى جلسات محاكمة المطربة شيرين عبد الوهاب بتهمة بث دعايات مغرضة ومسيئة.
وأقام هاني جاد المحامي جنحة مباشرة، اختصم فيها كل من شيرين عبد الوهاب ونقابة المهن الموسيقية، كاشفا في الدعوى أنه في إحدى حفلات شيرين طلبت إحدى الحاضرات منها سماع أغنية "ما شربتش من نيلها" إلا أن المطربة ردت عليها قائلة "هيجيلك بلهارسيا" .
وأضافت الدعوى أنه في الوقت الذي تعمل فيه أجهزة الدولة المصرية على تنشيط القطاع السياحي وجذب السائحين، تهكمت المطربة على مصر ونيلها وشعبها، الأمر الذي أضحك الجمهور بصورة كانت فيها إهانة كبيرة للدولة المصرية والشعب المصري .
وطالبت الدعوى بتطبيق المادة 102 مكرر أ من قانون العقوبات والتي تنص على أن يعاقب بالحبس والغرامة كل من أذاع عمدا أخبارا أو بيانات أو بث دعايات مثيرة، كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة وتكون العقوبة السجن.
وكانت نقابة الموسيقيين في مصر قد قررت وقف شيرين عن الغناء، وإيقاف أي حفلات لها لحين التحقيق معها، كما قرر اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري منع إذاعة وبث أي أغنيات أو أعمال لها خلال الفترة المقبلة.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.