Header Ads

اعلان

مأساة الإتجار بالبشر و موريتانيا تلتزم الصمت


رغم أن عدد من المواطنين الموريتانيين وقعوا ضحية الاحتجاز كرهائن في ليبيا و اجبر مختطفيهم أهاليهم في موريتانيا على دفع فدية مالية لإطلاق سراحهم لم تحرك السلطات الرسمية ساكنا و بقيت القضية محن أسرية خالصة و مع تكشف الوضع المزري و اللا إنساني الذي يعامل به المهربين و العصابات الليبية المهاجرين الأفارقة و تتالي بيانات التنديد من كل الدول في القارة الإفريقية و مختلف أنحاء العالم فإن الحكومة الموريتانية فضلت الصمت المريب على مناصرة قضية إنسانية عادلة يتحرك العالم لمعاقبة من يقومون بها من شبكات التهريب و الاتجار بالبشر حيث تحركت فرنسا على مستوى مجلس الأمن للمواجهة هذه الظاهرة و أعلن الرئيس الفرنسي ماكرون اليوم في "واغادوغو" أن فرنسا و الدول الإفريقية عليهم القيام بواجبهم و هو تخليص الآلاف و تحريرهم من العبودية و البيع في أسواق النخاسة في ليبيا و كذلك معاقبة المجرمين الذين ينتهكون بأفعالهم الشنيعة تلك كرامة الإنسان و عدم السكوت عنهم لمحو وصمة العار هذه .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.