Header Ads

اعلان

تواصل و النظام يغازلان بعضهما حول ...


حسب ما أفادنا به مصدر مطلع فان لقاء جمع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الشهر الماضي مع نائب سابق في حزب تواصل من الجيل الأول المؤسس للتيار الإسلامي في موريتانيا معروف بنفوذه و سمعته الطيبين في أوساط قياديي و مناضلي حزب تواصل و مقرب جدا من الرئيس الجديد لتواصل و قد تطرق اللقاء إلى الطلب من النائب المذكور  فتح قناة اتصال سرية مع حزب تواصل و هو ما تم فعلا حيث نشط النائب المذكور في جس نبض بعض قادة حزب تواصل بشكل فردي في انتظار أن تبلور الحكومة هذه الطبخة السياسية في جبهة الموالاة و حسب المصدر فإن النظام عرض على تواصل فكرة حوار سياسي جديد يتمحور أساسا حول تعديل دستوري يغير شكل النظام القائم في البلاد حيث يقترح نظام برلماني و هي الفكرة التي تروق لتواصل و بعض الأحزاب المعارضة من حيث المبدأ و بحسب المصدر فإن بعض القادة العسكريين شرعوا في الاتصال ببعض المحسوبين عليهم جهويا من رؤساء الأحزاب و قادة الرأي و أن حوار سياسي بهذا الخصوص بات يلوح في الأفق . فهل أن خطاب الرئيس الجديد لحزب تواصل و دعوته لحوار جدي حديث عن أمر ما تم إبرامه بليل بين القيادة المرجعية للحزب و النظام أم هو الحب من اللحظة الأولى في إنتظار ما هو قادم ؟.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.