Header Ads

اعلان

مؤتمر تواصل يتواصل و إليكم بعض من تسريباتها



دون الرجوع إلى ما حدث فيه بالأمس من فشل في التنظيم لم يكن له مبرر ما أثار غضب بعض من المؤتمرين و الذين فضل بعضهم الانسحاب عن بقية حفل الافتتاح حيث لم تتح لهم فرصة دخول القاعة التي شهدت الفعاليات و حرمهم تعطل الشاشة الموجودة بخيمة قصر المؤتمرات المعروفة بخيمة " القمة " من مشاهدة الحفل عبر الشاشة ,
فإن مؤتمر التناوب دخل اليوم في مرحلة وضع آليات ذلك التناوب على بساط البحث و التنفيذ . و بحسب مصادرنا شديدة الاطلاع على تفاصيل كواليس المؤتمر  فإن المؤتمر الثالث لتواصل يبدو أن الطريق فيه قد يكون سالكا لرئيس جديد من عتاة مناضلي الحركة الإسلامية و نزيل دائم على سجون ولد الطايع و أحد فاعلي الخير المتواضعين الزهد , إنه العمدة السابق لبلدية دار النعيم الشيخاني ولد بيبه الملقب " منابه " الرجل يمتلك أكثر من صفة فطرية و مكتسبة تأهله لقيادة حزب تواصل و يبدو أن أصوات المؤتمرين القادمين من شرق موريتانيا سترجح كفته على أي منافس , رغم أنه ينحدر من ولاية أدرار عاصمة الشمال الموريتاني تقليديا إلى أن ولد بيبه نسج خيوط علاقاته متجاوزا الأطر المناطقية لكونه من جيل تشبع بالفكر السياسي الإسلامي أيام كان من يحسب على التيار إما سجين أو طريد و حين لم يكن يلح في الأفق لا منصب  سياسي أو انتخابي  
باختصار يبدو أن انتخاب ولد بيبه قد يكون بشبه الإجماع إن لم تحدث مفاجأة مدوية , رغم كونه ليس وحيدا في حلبة السباق
الرئيس السابق للحزب محمد جميل ولد منصور سيبقي في المكتب التنفيذي و يبدو أن  شورى الحزب بصدد اقتراحه مسؤولا عن التنظيم ليتولى بشكل مباشر قيادة القاعدة الجماهيرية للحزب ,  من خلال هذا المنصب سيسند له الإشراف على وضع خطط العمل الحزبي و تنفيذها من خلال العمل مع أقسام الحزب على امتداد التراب الوطني فهو إذن سيبقى في قلب المعمعة , و هي إشارة إلى عودة الحزب للعمل ببعض أساليب الماضي التي منها استقطاب الشباب في ساحات الجامعات و الاهتمام بالنخب فلا يخفى أن الحزب منذ بعض الوقت انهمك في معارك المعارضة و ترك الاهتمام بتوسيع قاعدته في الأوساط الشعبية و النخب الشابة  ما انعكس على ألق الحزب من داخله .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.