Header Ads

اعلان

"الجيش" عودة محسن و بداية مرحلة انتقالية


عاد الرئيس السابق لمجلس الشيوخ محسن ولد الحاج إلى العاصمة بعد غياب دام زهاء أربعة أشهر قضاها خارج الوطن , عودة  يروج في الأوساط الإعلامية أنها نتيجة وساطة قام بها قائد الأركان العامة للجيوش اللواء ولد الغزواني , عودة ولد الحاج بعد أن اكتمل وضع قطار مخرجات الحوار على سكة التنفيذ توحي حسب المراقبين للساحة السياسية إلى أن النظام بدأ بالفعل يعد العدة لرئاسيات 2019 و أن الجيش بصدد الإشراف على مرحلة انتقالية سياسية من وراء الستار ستكون فاصلة في ما بين ما تبقى من مأمورية الرئيس ولد عبد العزيز التي سيكملها دون تمديد و لا مأمورية ثالثة كما أعلن ذلك سابقا و حتى لحظة اختيار شخصية يريدها الجيش و سيدعم ترشحها و يريدها توافقية لأكبر طيف من الموالاة و حتى المعارضة المحاورة و بعض كيانات المنتدى و يرجح المراقبين أن تكون إما اللواء ولد الغزواني نفسه أو شخصية قريبة منه و يثق فيها الرئيس ولد عبد العزيز في إشارة إلى رئيس الحزب الحاكم سابقا و وزير الدفاع في النسخة الأولى من حكومة ولد محمد لغظف  السفير السابق الإداري محمد محمود ولد محمد الأمين أو مولاي ولد محمد لغظف الخيار المفضل عند الرئيس و الجنرالات .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.