Header Ads

اعلان

"ولد محم" يعكر صفو الوزير الأول "معلومات حصرية"



حسب مصدر في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية مقرب من جناح رئيس الحزب السيد سيدي محمد ولد محم فإن الأخير انتهز فرصة للقاء الذي جمعه في الأسبوع الأخير من العام الماضي بالقصر الرئاسي مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز للتحدث صراحة عن وضعية الحزب و علاقته المتوترة بالحكومة رئيس الحزب الحاكم حسب المصدر نجح في إقناع الرئيس بأن إعادة النظر في تشكيلة الحكومة بات أمرا ضروريا لأسباب منها أن غالبية أعضاء الحكومة الحالية ليسوا من أطر حزب الاتحاد من اجل الجمهورية بل جاءت بهم حسابات خاصة للوزير الأول بتالي لم يستطيعوا بل لم يرغبوا في الانسجام مع الهيئات الحزبية و انه هناك استقطاب حاد بين الحكومة و الحزب و الحكومة و قادة المؤسسة العسكرية 


الرئيس تعهد بالنظر في الأمر فور عودته من عطلته الشتوية حيث سيلتقي رئيس الحزب الحاكم مجددا لتعميق النقاش حول تلك النقاط و كان أول إجراء اتخذه حسب نفس المصدر هو أمره الوزير الأول بتأجيل عرض البرنامج الحكومي على البرلمان لحين عودته .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.