Header Ads

اعلان

"اسحاق الكنتي" يهاجم الزعيم مسعود و مكتبه التنفيذي



متهِما الرئيس مسعود ولد بلخير و حزبه بالخيانة العظمى للوطن و الشعب و الجيش رد محمد اسحاق الكنتي الأمين العام المساعد للحكومة الناصري ايدولوجيا إن صح اليوم التقدير القذافي ولاء ما قبل الانقلاب الأخير و المستشار اللامع قبل تعيينه في ديوان النائب الوزير على بيان حزب التحالف الشعبي التقدمي و قد اشفي في رده الطويل الغليل من تمرد شيخ جليل و أتباعه البقية التي تعض بالنواجد على بقية الكيان الناصري التليد و حسب منجمي الفضاء الالكتروني فقد كلف الكنتي الكاتب هذا الدور شرفا أو تكلف الكنتي الموظف  بنفسه المهمة ترفا و في الحالتين متفق على أن الكنتي أدرى بما وراء سطور القوم  فهو سليل لغتهم و اصطلاحهم  أصيل  و إليكم الدليل :
جاء في البيان أن الحزب "يشجب بشدة هذه الجريمة غير المسبوقة التي ارتكبتها الحكومة الموريتانية"
جاء في تدوينة الكنتي ( المقال )
لكن المؤسف حقا أن موريتانيين آخرين ينتمون للمعارضة "الوطنية" بادروا إلى طعن جيشنا الوطني في الظهر
لقد صنف الحزب السياسي المعارض الحادث توصيفا قانونيا دقيقا "الجريمة" دون أن يكون مؤهلا لذلك، أو يمتلك أدوات تخوله إطلاق هذا اللفظ الشنيع
أما وصف "الجريمة" ب"غير المسبوقة" فهو من طرائف المكتب التنفيذي. فهذه الحوادث المؤسفة تحدث في مناطق التماس بين الدول.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.