Header Ads

اعلان

السجن 15 عاما لضابط بالجيش في "قضية مخدرات"

                                                                                                                    
       
        

أدانت المحكمة الجنائية ضابطا بالجيش متهم بتهريب شحنة مخدرات تم ضبطها من قبل فرقة من الدرك الوطني و تفاوتت أحكام المحكمة في القضية المعروضة أمامها  فحكم بالسجن 15 سنة و غرامة مالية قدرها 100.000 أوقية على الرائد ولد حسنه .
أما بقية المتهمين في الملف  و هم  (صحراوي، و أزوادي و مغربي و مواطن موريتاني ) فكانت أحكامهم كالأتي : 10سنوات نافذة على المتهم المعروف بـ" العجمي " و غرامة 50 ألف , و 7 سنوات نافذة على الثالث , و 5 سنوات نافذة على الرابع .
و كانت البحرية الموريتانية، قد أصدرت قرارا بطرد الضابط المذكور من الخدمة العسكرية ، بعد توقيفه ( 2017 ) صحبة الأشخاص الأربعة  .

     

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.