Header Ads

اعلان

الرئيس في زيارة لمركز "القيادة و التحكم " (التصدي للإرهاب و التهريب)


أدى الرئيس محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم اليوم زيارة لمركز القيادة والتحكم التابع لقيادة الجيش الجوي الواقع قرب مطار نواكشوط الدولي أم التونسي.
 المركز يعد قاعدة أمامية للمراقبة و التخطيط و التنفيذ للمهام المنوطة بالجيش الجوي الذي ينفذ بمهنية و احترافية و فعالية مشهودة مهامه جوا و برا و بحرا فخلال السنوات الماضية ساهم الجيش الجوي في نجاح عمليات استباقية نوعية في إطار اسناده لبقية تشكيلات  القوات المسلحة الوطنية خلال تصديها ببسالة و نجاعة للإرهاب و التهريب ما ساهم بشكل فعال في استتباب الأمن على جميع ربوع الوطن

ويتكون المبنى ،من قاعات للقيادة والتحكم و مجموعة من المكاتب وقاعة للاجتماعات، ومركز استعلامات إضافة إلى ملحقات فنية.

و تجول الرئيس رفقة قائد الأركان العامة للجيوش في المبنى، حيث تعرفا على مكوناته وخصائص ملحقاته الفنية.

واستمع رئيس الجمهورية الى عرض حول دور هذا المبنى في رفع جاهزية الجيش الجوي من خلال مراعاة جميع الخصائص الفنية العصرية المطلوبة في إنجازه واقتناء احدث التجهيزات والمعدات سبيلا لتمكن هذا القطاع من مواكبة آخر الابتكارات الفنية و اللوجستية في العالم.
 واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله المركز من قبل وزير الدفاع الوطني اديالو ممادو باتيا ووزير التجهيز والنقل محمد عبد الله ولد اوداعه وقائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد ولد الشيخ محمد احمد و احمد ولد اباه الملقب احميده مستشار بالرئاسة.
(وما) بتصرف

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.