Header Ads

اعلان

ميثاق لحراطين يفشل في توحيد المسيرة القادمة

في بيان وزعه اليوم شكر الجناح الذي يقوده الضابط السابق محمد فال ولد هنضية كافة الأطراف التي سعت معه  لتوحيد مسيرة الميثاق السنوية خاصا بالإسم رئيس حركة "إيرا" السيد بيرام الداه اعبيدي

ملقيا باللوم على الجناح المنافس له على تركة الميثاق الذي فشل في الحفاظ على تماسكه بعد أن تجاذبته الولاءات السياسية ليسقط أخيرا في وحل الصراعات و الاصطفافات الجهوية بعد أن كانت إنطلاقته مناسبة لإجماع وطني نادر تحت رئاسة الراحل محمد سعيد ولد همدي , يجدر الذكر أن الميثاق نظم السنة المنصرمة ثلاث فعاليات منفصلة و قد تقلصت هذا العام إلى فعاليتين ينظم إحداها الجناح الذي يضم بعض القادة التارخيين لحركة الحر بوبكر ولد مسعود رئيس منظمة نجدة العبيد و الساموري ولد بي رئيس الكنفدرالية الحرة لعمال موريتانيا و قد تمت تولية المحامي الشاب الأستاذ العيد ولد أمبارك رئاسة هذا الجناح و هو ناشط في حزب تكتل القوى الديمقلراطية و يحظى هذا الجناح بدعم المنتدى الوطني للطيمقراطية و الوحدة أما الجناح الثاني فيرأسه الضابط السابق محمد فال ولد هنضية و يضم عدة منظمات مجتمع مدني و بعض الأطر المستقليين من لحراطين و بقية شرائح المجتمع و قد دعا هذا الجناح في بيانه كافة المواطنين و رؤساء الأحزاب و المنظمات و الهيئات النقابية والمهنية و قادة الرأي ،للمشاركة بكثرة في المسيرتين الراجلتين اللتين ستنطلقا من كل من "كرفور مدريد" و" شاتودو" أي خزان المياه الواقع قرب "المربط" بمقاطعة الميناء، باتجاه ساحة المعرض الوطني حيث سيقام مهرجان خطابي.

وهذا نص البيان: 

 لقد حرصنا دائما على أن يظل الميثاق من اجل الحقوق السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية للحراطين ضمن موريتانيا الموحدة ،العادلة و المتصالحة مع نفسها، إطارا جامعا لإزالة الفوارق الاجتماعية و لتحفيز نضال المهمشين و المغبونين و ما أكثرهم في بلادنا المكلومة. و بعد فشل المساعي الحثيثة المبذولة من طرفنا و من أطراف أخرى مشكورة على سعيها، خدمة للقضية و إرضاء للرأي العام الضاغط من اجل توحيد مسيرة تخليد الذكرى السنوية لإعلان الميثاق، فإننا نأسف على ما آلت إليه الأمور بسبب إصرار الطرف الآخر على الانفراد بالظهور الإعلامي خلال هذا النشاط المفترض أنه مشترك.

و أمام هذا الانسداد الناتج عن حصر إخوتنا لقضية بهذا الحجم في أمور شخصية ،فإننا نعلن:

ـ تشكراتنا لكافة الأطراف التي سعت معنا لتوحيد المسيرة و بالأخص رئيس حركة "إيرا" السيد بيرام الداه اعبيد؛

ـ تمنياتنا على أن لا يكون فشل محاولتنا هذه لتوحيد المسيرة مانعا لمحاولات مماثلة قد تحدث  في المستقبل ؛

ـ نرجو للطرف الآخر كل التوفيق و النجاح في مسيرتهم و في كل ما يقومون به خدمة للقضية و تكاملا فيما بيننا؛

ـ دعوتنا لكافة المواطنين و رؤساء الأحزاب و المنظمات و الهيئات النقابية والمهنية و قادة الرأي ،للمشاركة بكثرة في المسيرتين الراجلتين اللتين ستنطلقا من كل من "كرفور مدريد" و" شاتودو" أي خزان المياه الواقع قرب "المربط" بمقاطعة الميناء، باتجاه ساحة المعرض الوطني حيث سيقام مهرجان خطابي.  

       نواكشوط بتاريخ 27 ابريل 2018

عن

الميثاق من اجل الحقوق السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية للحراطين ضمن موريتانيا الموحدة ،العادلة و المتصالحة مع نفسها.
الرئيس

محمد فال ولد هنضي

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.