Header Ads

اعلان

الأميرة نورة آل سعود سفيرة الموضة ( الأناقة و اللطف )



تمثل الأميرة نورة بنت فيصل آل سعود التي ستبلغ الثلاثين الأحد، الوجه الجديد للموضة في المملكة العربية السعودية التي تشهد سلسلة بوادر انفتاح اجتماعي منذ فترة
 وتلقت الأميرة تعليمها في طوكيو، وتذكر أن اليابان أثرت عليها كثيرًا في مقاربتها للموضة والملابس والعمل والناس ، وتقول حول ذلك :”هناك بدأ حب الموضة. اعتقد أنني أجلب الكثير من اليابان إلى السعودية.. مثل احترام الآخرين، واحترام ثقافاتهم ودياناتهم”.
وتبدو الأميرة نورة، وهي ابنة أحد أحفاد مؤسس المملكة، سعيدة للغاية بعد أسبوعين على إشرافها على «أسبوع الموضة العربي» الذي نظم للمرة الأولى في السعودية. وقد عينت في ديسمبر الماضي، الرئيسة الشرفية لمجلس الموضة العربي
 وتقول الأميرة لوكالة فرانس برس في الرياض إنها «تتفهم تماما وجهة نظر الآخرين»، موضحة أن «المملكة العربية السعودية لديها روابط قوية مع ثقافتها. وكامرأة سعودية، أحترم ثقافتي وأحترم ديانتي». 
وتضيف «ارتداء العباءة، أو أن تكوني محافظة، إن رغبتم في قول ذلك، والطريقة التي نرتدي فيها الملابس... كلها جزء مما نحن عليه. هذا جزء من ثقافتنا.. هذه هي حياتنا، حتى أثناء السفر». 
ومنذ تعيين الأمير محمد بن سلمان  (32 عامًا) وليًا للعهد منتصف العام الماضي، شهدت المملكة إصلاحات وبوادر انفتاح اجتماعي بينها السماح للمرأة بقيادة السيارة، وإعادة فتح دور السينما، وإقامة حفلات غنائية.
ويندرج هذا الانفتاح في إطار خطة “رؤية 2030” التي طرحها الأمير محمد في 2016 وتهدف إلى جذب الاستثمارات الخارجية وتنويع الاقتصاد لوقف الارتهان التاريخي للنفط.
وتعكس الأميرة التي تتسم بالأناقة واللطف، صورة يرى فيها مؤيدوها مستقبل السعودية، بينما يقول منتقدون إنها مجرد قناع جميل لواحدة من أكثر الدول محافظة في العالم.
وتقول الأميرة: إنها “تتفهم تمامًا وجهة نظر الآخرين”، موضحة أن المملكة العربية السعودية لديها روابط قوية مع ثقافتها. وكامرأة سعودية، احترم ثقافتي واحترم ديانتي”.
وانطلقت النسخة السعودية من «أسبوع الموضة العربي» في 11 أبريل، وشارك فيه مصممون أجانب كبار من أمثال الفرنسي جان بول غوتييه والإيطالي روبرتو كافالي، إلى جانب مصممين محليين مثل السعودية أروى البناوي التي تلقى تصاميمها رواجا في المنطقة، ومشاعل الراجحي التي أطلقت علامة تجارية تحمل اسمها .
( أ.ف.ب )

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.