Header Ads

اعلان

الموريتانية لحقوق الإنسان (العثور على مقبرة جماعية قرب شوم)



 
طالبت الجمعية الموريتانية لحقوق الإنسان الحكومة الموريتانية بفتح تحقيق شفاف حول مقبرة جماعية تم  اكتشفها من طرف بعض المنقبين الباحثين عن الذهب قرب مركز "شوم" الإداري التابع لمقاطعة أطار بولاية أدرار و الذي تمر عبره السكة الحديدية للقطار المعدني .

الجمعية في بيانها قالت إن السلطات تتعاطى مع القضية بعدم شفافية إذ لم تعطي أي تفاصيل بشأن هذا الموضوع، رغم أن فرقة من الدرك زارت عين  المكان.
  المقبرة الجماعية المكتشفة و حسب بيان الجمعية الموريتانية لحقوق الإنسان التي ترأسها المحامية الدولية فاتيمتا أمباي دفنت فيها 15 جثة من بينها9 جثث تبدو عليها آثار القتل التعسفي، وبعض الجثث مكبلة الأيادي وجثث أخرى عليها آثار إطلاق الرصاص

وحسب الجمعية فإنه من المحتمل جدا أن تكون الجثث تعود لجنودا من الزنوج الموريتانيين تمت تصفيتهم خارج القانون  وموظفين زنوج رفيعي المستوى في الشركة الوطنية للمعادن والصناعة
الجمعية ذكرت أن عسكريين ومدنيين كانوا ضحايا ما وصفته بـ "القتل التعسفي في الفترة ما بين 1989 إلى 1993 على عموم التراب الموريتاني وفق ما جاء في نص البيان    

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.