Header Ads

اعلان

" أولاد لبلاد " يحصلون على حق اللجوء السياسي


بحسب مصادرنا في العاصمة السنغالية داكار فإن أعضاء فرقة أولاد لبلاد تمكنوا من غادرة الأراضي السنغالية بعد حصولهم على تأشرة دخول إلى كندا بصفتهم لاجئين بعد أن تم توقيف أحد أعضاء الفرقة و هو الموزع الموسيقي للفرقة المدعو لمرابط من قبل الأمن السنغالي لمدة أيام ليتم إطلاق سراحه في ما بعد , المصادر تفيد بان اعتقال لمرابط  و الذي جاء بحسب مصادر إعلامية بطلب من السلطات الموريتانية سبقه تسريب متعمد للأعضاء الفرقة بان السلطات الموريتانية قامت بمراسلة نظيرتها السنغالية بشان تسليمهم لها , أعضاء الفرقة أولاد لبلاد - صاحبة الجماهيرية الواسعة في صفوف الشباب و المراهقين من الجنسين - يسببون صداعا قويا و مزمنا للنظام الموريتاني بسبب ما ينتجون من أغاني تنتقد ما تصفه كلماتها بفساد النظام حيث ينال الرئيس الموريتاني و أفراد أسرته النصيب الأوفر من انتقادات الفرقة الصريحة و اللاذعة إضافة للحكومة و الطبقة الجديدة من رجال الأعمال الذين يتهم النظام من طرف معارضيه بصناعتهم , ومنحت سفارة كندا في العاصمة السنغالية دكار أعضاء الفرقة تأشيرة دخول وإقامة صالحة لمدة سنتين حسب نفس المصدر  

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.