Header Ads

اعلان

الرئيس يتراجع عن زيارة المستشفى الوطني و " السبب "

قرر الرئيس الموريتاني التراجع عن زيارة المستشفى الوطني في إطار زيارته التدشينية لتوسعة مدرسة الصحة العمومية الواقعة داخل أسوار المستشفى الوطني , فرغم وجود المئات من المرضى على بعد أقل من 50 متر من مكان تواجد الرئيس و الذين يعانون بسبب الإضراب العام و المفتوح للأطباء و بحسب مصدر مطلع فإن نصيحة من الوزير الأول للرئيس بعدم زيارة المستشفى الوطني كانت و راء عدم زيارة الرئيس لأهم منشأة صحية في البلد , حتى لا يعطي فرصة للدعاية للإضراب و الدعايات المغرضة بحسب المصدر المساندة له من طرف المعارضة و كذلك لمنع التغطية الإعلامية لما يمكن أن يصدر عن بعض الأطباء و الممرضيين و العاملين في المستشفى و المرضى المحتجزين و مرافقيهم من تذمر و شكوى قد تشوه انجازات النظام في مجال الصحة بالتي يقول المصدر كان القرار أن الوقت غير مناسب للزيارة و تم إلغاءها و ترتيب أخرى لمركز الإنكولوجيا حيث الوضع أحسن , فهل قرر رئيس الفقراء تفضيل استمرار معاناتهم على التطلع لدقائق على أحوالهم .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.