Header Ads

اعلان

المنتدي يعلن عن مسيرة " تحدي النظام و إختبار شعبيته في العاصمة "


 أعلن المنتدى الوطني للديمقراطية و الوحدة عن موعد تنظيم مسيرته القادمة التي ستكون هي الأولى منذ الكشف عن مفاوضات سرية جرت بينه و النظام الموريتاني و الأولى بعد إعلانه المشاركة في اللإنتخابات القادمة المسيرة التي حدد موعدها بتاريخ الأحد 13 مايو الجاري يخشى بعض المراقبين من داخل المنتدى أن تكون أقل كثافة جماهرية من سابقاتها بسبب وجود تذمر في صفوف أنصار المنتدى الذين لم يكونوا راضيين عن دخول المنتدى في حوار سري مع النظام بعد رفضه الدخول في الحوار الشامل و كذلك قبوله بالدخول في الإنتخابات المقبلة التي هي إحدى أهم مخرجات الحوار حيث تم تقليص الهيئات التشريعية و إستحداث مجالس جهوية و رغم اشادة الكثيرين من المتعاطفين مع المنتدى بقرار المشاركة التي اعتبروها ضرورية و هي الغاية من إنشاء الأحزاب و الوسيلة الوحيدة للوصل للسلطة و المناصب الخدمية و التشريعية في أي بلد ديمقراطي إلا أن مسيرة المنتدى المقبلة بحسب بعضهم ستكون إختبارا جديا لشعبيته و استعداده للمعركة الإنتخابية المقبلة في العاصمة حيث رص الحزب الحاكم صفوفه و استعد منذ وقت مبكر للإنتخابات  و كان الرئيس الدوري للمنتدى السيد محمد ولد مولود قال إن النظام الحالي نظام فساد و مجرد خيمة من خيوط العنكبوت ضعيفة ومتهالكة و بمجرد أن يتحرك المواطنون من أجل نيل حقوقهم فلن تستطيع منعهم من نيلها و سينهزم و يتفرق جمعه  .
و أكد الرئيس الدوري للمنتدى ولد على وجوب أن تحرك الشعب لإنتزاع حقوقه حسب قوله مضيفا إن هذا هو وحده الحل لما يعانيه الشعب الموريتاني من ظلم وقهر هذا النظام الذي يريد حسب تعبيره إختطاف فرصة التناوب السلمي المتاحة أمام الموريتانيين .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.