Header Ads

اعلان

مقاطعة جكني توتر و احتقان و استدعاء الدرك و الشرطة لتأمين لجنة التنصيب

تشهد مقاطعة جكني بولاية الحوض الشرقي اليوم الأحد توترا شديدا بين الأطراف المتنافسة فيها حيث يتهم أحد الأطراف الجناح المحسوب على الوزير الأول السيد يحي ولد حدمين بإحضار حوالي 250 شخص جاءوا في سيارات من خارج المدينة و هو حوالي 5 وحدات يرى خصوم هذا الجناح أنها كافية لترجيح الكفة لصالح أنصار الوزير الأول و هو ما يرفضونه و يعتبرونه تزويرا و تشويها للخارطة السياسيبة في المدينة و بعد تصاعد احتجاجات هؤلاء قررت السلطات في الولاية بتعليمات مركزية إرسال سيارتين إحداهما تابعة للشرطة و الأخرى للدرك الوطني حيث يشرف أفراد هذه القوة الأمنية على تأمين أعضاء لجنة التنصيب و منع أي احتكاك بين الطرفين , من جهة أخرى أعلن عمدة بلدية أنبيكت لحواش مقاطعته هو و جميع المنتسبين للوحدات التابعة له لعملية التنصيب متهما للجان المشرفة بالتزوير و الإنحياز لأحد الأطراف , و يبدو أن جناح الوزير الأول حسب بعض المراقبيين لشأن المحلي في الحوض الشرقي مصمم على كسب الرهان بشتى الوسائل المتاحة رغم المنافسة الشديدة من تحالفات قوية بعضها محسوب على جنرالات و رجال أعمال .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.