Header Ads

اعلان

كواليس لقاء الرئيس اليوم بقادة أحزاب الأغلبية

التقى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز اليوم بالقصر الرئاسي قادة إئتلاف أحزاب الأغلبية و بحسب مصدر موثوق فإن قادة أحزاب الأغلبية طرحوا كل على حدة بعض القضايا التي تشغله بينما انصب الحديث في القضايا العامة حول نقاط منها التذمر من تغييب هذه الأحزاب عن التمثيل الحكومي حيث وجه الرئيس كلامه لرؤساء أحزاب الأغلبية بضرورة أن تعمل هذه الأحزاب على استراتيجية تمكنها بأن تمثل أولا في البرلمان بعد ذلك سيكون على الأغلبية تمثيلها في دوائر صنع القرار , البعض الأخر لمح إلى أن الحزب الحاكم على ما يبدو يستعد لإكتساح مقاعد الجمعية الوطنية المقبلة مع معطيات عملية الإنتساب الأخيرة الرئيس و حسب نفس المصدر عبر لقادة هذه الأحزاب عن اعتزازه بدعمهم لمشروعه السياسي مؤكدا أنه سيتم دعم اللوائح التي تقدمها الأحزاب السياسية لخلق تكافئ في الفرص في المنافسات القادمة و وجه هذه الأحزاب كونها تعمل في كتلة واحدة للعمل على دخول الإنتخابات بلوائح مشتركة , عدم إشراك هذه الأحزاب في تسمية لجنة الإشراف على اللجنة المستقلة للإنتخابات كان من بين الأمور التي تم التطرق لها في حين أكد الرئيس أن هذه المسألة سياسية و لم يتدخل فيها لكن على هذه الأحزاب طرح المسألة على اللجنة الجديدة و ايجاد صيغة ما لذلك المهم أن تضمن شفافية الإنتخابات .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.