Header Ads

اعلان

بيرام ولد الداه و محمد ولد غده أبرز مرشحين على لوئح المنتدي للنيابيات


بعد أن حسم المنتدى الوطني للديمقراطية و الوحدة قرار المشاركة في الانتخابات القادمة بدأت الأحزاب المنضوية تحت لواءه في المرحلة الأولى من الإستعداد لخوض المعركة الإنتخابية و هي مرحلة وضع التصور المبدئ للوائح و الأسماء القادرة على استقطاب الجماهير للتصويت في الإنتخابات المقبلة التي يتوقع أن تشهد تنافس شديد بين الحزب الحاكم و أحزاب المعارضة خصوصا على مقاعد اللائحة الوطنية و اللائحة الجهوية بالنسبة للعاصمة أنواكشوط , و حسب مصادر إعلامية فإن رئيس حركة "ايرا " السيد بيرام الداه أعبيد اصبح من شبه المؤكد خوضه لهذه الإنتخابات على رئس لائحة وطنية لأحد أحزاب المنتدى الوطني للديمقراطية و الوحدة و أن مسودة تفاهم بهذا الشأن تمت مناقشتها بين الطرفين حيث من المتوقع أن يترأس ولد أعبيد هذه اللائحة تليه في المرتبة الثانية قيادية نسائية في الحزب المذكور و في المرتبة الثالثة نائب رئيس هذا الحزب , من ناحية تحدثت مصادر أخرى عن نية السناتور السابق محمد ولد غده الترشح من خلال لائحة حزب سياسي معارض حيث أنه و بحسب نفس المصادر لازال في وضع قانوني يتمتع فيه بحقوقه المدنية كاملة و أن تقييد حريته ليس مانعا للترشح ما دام لم يصدر بحقه حكم نهائي , هذا و يتوقع مراقبون سياسيون أن هذا التطور سوف يحدث مفاجئة في ملف عضو مجلس الشيوخ محمد ولد غده الموجود بالسجن و قد يدفع السلطات إلى التعجيل بمحاكمته و إصدار حكم قضائي ضده يقطع الطريق على ترشحه الذي سيضع السلطات في حرج سياسي كبير و مأزق قانوني إن تمكن السناتور المعتقل حسب أنصاره عقابا على مواقفه السياسية من دخول البرلمان حيث سيكون كما كان خصما عنيدا للنظام الذي يتهمه ولد غده بالفساد و يدعى إمتلاكه للأدلة و البراهين على ذلك .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.