Header Ads

اعلان

UPR إستياء عام من نتائج عمل لجان التنصيب بنواكشوط




أفاد مصدر مطلع في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية أن اللجنة العليا لإصلاح الحزب غير راضية عن عمل النشطاء السياسيين و المسؤولين الحكوميين و وجهاء القبائل خصوصا في العاصمة انواكشوط حيث لم تتجاوز حتى الآن نسبة تنصيب الوحدات المسجلة 40% رغم تمديد العملية و حسب المصدر فإن المشكلة التي تواجه أصحاب هذه الوحدات هي تسجيل الكثيرين على لوائح الوحدات ليس قناعة في الانتساب للحزب الحاكم بل لمجرد تلبية رغبة قريب أو صديق بتالي لم يتحمس جل هؤولاء للحضور في الوقت المحدد لتنصيب وحداتهم , و يخشى الفاعلون السياسيون في الحزب الحاكم أن يكون الإقبال الضعيف على التنصيب إشارة قوية لهم بأن الحزب سيخسر الرهان على العاصمة في الانتخابات المقبلة خصوصا مع مشاركة أحزاب المنتدى و تحمس جماهيرها لقرارالمشاركة بعد مقاطعة الانتخابات الماضية.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.