Header Ads

اعلان

أكبر فضيحة فساد و رشوة في كرة القدم " 100 مسؤول و حكم إفريقي "

 في أكبر فضيحة يشهدها عالم كرة القدم الإفريقية أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، اليوم الجمعة، أنه يحقق مع كويسي نيانتاكي رئيس الاتحاد الغاني، وعضو مجلس الفيفا مع إيقافه
لمدة 90 يوما بشكل مؤقت، بسبب انتهاكات محتملة لميثاق أخلاقيات المؤسسة.
ويأتي الإيقاف بعد يوم واحد من حل الحكومة الغانية للاتحاد المحلي للعبة، بعد ظهور مسؤولين منهم نيانتاكي في فيلم وثائقي وهم يتلقون رشى.
ولم يرد نيانتاكي على عدة محاولات لطلب التعليق، بينما قال الاتحاد الغاني إنه سيتعاون مع أي تحقيقات.
وظهر نيانتاكي، الذي يرأس الاتحاد الغاني منذ 2005، وانتخب في عضوا في مجلس الفيفا في سبتمبر 2016، في فيلم داخل غرفة في أحد الفنادق وهو يتلقى رشوة قيمتها 65 ألف دولار من رجل أعمال من المفترض أنه يسعى لرعاية الدوري الغاني.
وقال وزير الإعلام الغاني مصطفى عبد الحميد في بيان، أمس الخميس، إن الحكومة شعرت بالصدمة والغضب من محتوى الفيلم، وستحيل المتورطين في الأمر للشرطة للتحقيق.
و يظهر في الصورة رقم (2)  " أنّاس "
الذي كشف في تحقيق صحفي سري استغرق عامين عن كرة القدم في أفريقيا، وتحديدا في غانا، عن فضيحة فساد مالي طالت أكثر من 100 من الحكام والمسؤولين الأفارقة، تلقوا رشاوى مالية للتلاعب في مباريات محلية ودولية، ووثقت بالفيديو.
وأجرى صحفي غاني متخف، يطلق علي نفسه اسم أنّاس، التحقيق ونجح في تصوير أكثر من مائة مسؤول أفريقي في كرة القدم وهم يقبلون النقود من صحفيين متخفين من أجل التلاعب في مباريات محلية بغانا، ومباريات دولية تخص فرقا أفريقية أخرى، في انتهاك واضح لقواعد الرياضة.
وحصلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) على حق مشاركة مقاطع الفيديو ولقطات تلقي الرشاوي من الصحفي، الذي حصل عليها باستخدام أساليب مثيرة للجدل.
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                     
و يظهر في الصورة رقم (3)  عدن رينغ مروة الحكم الكيني ,
و من بين من ظهروا أثناء تلقي الرشوة، ويسي نيانتاكاي رئيس الاتحاد الغاني والنائب الأول للاتحاد الأفريقي "كاف"، الذي يعد ثاني أقوى وأكبر مسؤول عن كرة القدم في قارة أفريقيا.
وصور نيانتاكاي وهو يضع أموالا في حقيبية بلاستيك حصل عليها كرشوة مالية.
ومن بين الحكام الذين صوروا، حامل راية من كينيا، يدعى عدن رينغ مروة، كان من المقرر أن يشارك في كأس العالم في روسيا، وقد صور أثناء تلقي رشوة 600 دولار من صحفي تظاهر بأنه مسؤول في ناد غاني.
ونفى مروة ارتكاب أي مخالفات، لكن الفيفا تقول إنه لن يشارك الآن في مباريات كأس العالم.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.