Header Ads

اعلان

وفاة " مـذيـع الـنـكـسـة " في ذكرها الـ51

توفي أمس الإذاعي المصري المخضرم أحمد سعيد ، والذي يعرف باسم "مذيع النكسة" مؤسس إذاعة صوت العرب وصاحب البيانات الرسمية التي تلاها بصوته عبر الإذاعة عند وقوع حرب الخامس من يونيو 1967، التي شهدت نكسة الجيشين المصري والسوري، واحتلال إسرائيل مزيداً من الأراضي العربية.
وقد وترأس سعيد إذاعة صوت العرب، لمدة 14 عاما منذ أن تأسست عام 1953، واشتهر في العالم العربي بإذاعة بيانات نكسة حزيران/يونيو 1967 بشأن انتصارات القوات المصرية في الحرب مع إسرائيل والتي تبين لاحقا عدم صحتها، وانتهت الحرب باحتلال ما تبقى من فلسطين، وشبه جزيرة سيناء، وهضبة الجولان السورية.
و على إثر النكسة، قدم سعيد استقالته من الإذاعة، لكنه أكد قبل وفاته، أن ما كان يذيعه عبارة عن بيانات، تأتي إليه من مصادر رسمية ويلتزم بما فيها دون تغيير.
هذا و رحل سعيد عن عمر ناهز 93 عاما ، وتزامنت وفاة سعيد مع ذكرى نكسة حزيران/يونيو ولا يزال معاصروه يتذكرون تلاوته أنباء إسقاط عشرات الطائرات الإسرائيلية وتدمير مئات القطع والدبابات الإسرائيلية في الوقت الذي كانت فيه نتائج الحرب تقول إن هزيمة مدوية تعرضت لها القوات المصرية والسورية على يد الجيش الإسرائيلي.
 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.