Header Ads

اعلان

قمة تاريخية إستثنائية في سنغفورة


في سابقة تاريخية و لأول مرة يلتقي فيها زعيم كوري شمالي مع رئيس أمريكي لا يزال في سدة الحكم.عقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مباحثات تاريخية مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في سنغافورة.
وتصافح الزعيمان في مستهل القمة غير المسبوقة، التي مثلت تحولا كبيرا في العلاقات بين البلدين
و وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بيانا مشتركا اليوم الثلاثاء، عقب قمتهما التاريخية في سنغافورة تعهدا فيه بإقامة علاقات جديدة بين واشنطن و بيونغ يانغ
وجاء في البيان أن ترامب تعهد بتوفير ضمانات أمنية لكوريا الشمالية فيما تعهد كيم بالعمل في سبيل نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية.
واتفق الجانبان على أن تتبع القمة مفاوضات يقودها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومسؤول كوري شمالي رفيع المستوى وقال ترامب إن القمة كانت رائعة وحققت تقدما كبيرا. واعتبر كيم لقاء ترامب حدثا تاريخيا، قائلا إن العالم سيشهد تغيرا كبيرا. 

 وكشفت وسائل الاعلام المحلية عن اربعة محاور تضمنها اتفاقية الوثيقة الشاملة التي وقعها زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الامريكي دونالد ترامب، في ختام قمة تاريخية عقداها في سنغافورة اليوم الثلاثاء.
وتضمن المحور الاول اتفاق الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على توحيد جهودهما لبناء نظام سلمي دائم ومستقر في شبه الجزيرة الكورية من خلال العمل على نزع الأسلحة النووية بالكامل منها تأكيدا على إعلان بانمونجوم الذي وقع في 27 أبريل 2018 بين الكوريتين.
وأكدت الجانبان في المحور الثاني التزامهما بإقامة علاقات جديدة وفقا لرغبة شعبي البلدين في إرساء السلام وتحقيق الازدهار.
وينص المحور الثالث على استعادة رفات أسرى الحرب أو المفقودين في الحرب الكورية بما في ذلك الإعادة الفورية للذين تم التعرف على هوياتهم.
وأكد الجانبان في اطار المحور الرابع على التزامهما بمواصلة المفاوضات بقيادة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومسؤول رفيع المستوى من كوريا الشمالية في أقرب وقت ممكن لتنفيذ توصيات القمة.


ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.