Header Ads

اعلان

خلافات عميقة بين أعضاء اللجنة المستقلة للإنتخابات و وزارة الداخلية قد تأجل الإنتخابات

ذكر مصدر مطلع أن خلافات عميقة بين أعضاء لجنة الإشراف و وزارة الداخلية لا تزال تعرقل سير عمل اللجنة المستقلة للإنتخابات المصدر قال إن وزارة الداخلية التي لم تعد لها وصاية قانونية على الإنتخابات تتدخل للجنة المستقلة في كل كبيرة و صغيرة و قد مارست ضغوطا قوية لمحاولة أن يكون تعيين رؤساء اللجان الجهوية من إختصاصها لكن نائب رئيس اللجنة المستقلة المحسوب على حزب التحالف الشعبي التقدمي - و هو المسير الفعلي للجنة في ظل غياب رئيسها الذي يتعالج في الخارج - و بقية الأعضاء من المعارضة رفضوا بشكل مطلقا اي تدخل من الوزارة في عملهم بل و ذهبوا لحد التهديد بإعلان تأجيل الإنتخابات إن لم تكف وزارة الداخلية عن التدخل في عملهم و لا زالت الوزارة حسب المصدر تحاول أن تبسط سيطرتها على لجنة العمليات الإنتخابية و خلية المعلوماتية باللجنة و كذلك وضع أعضاء اللجان الفرعية في المقاطعات تحت وصاية السلطات الإدارية و تواجه رفض من الأعضاء الجدد للجنة المستقلة و هو أمر يعرقل لحد الساعة الكثير من الإجراءات الإدارية و المالية للجنة و قد ينتج عنه إن استمر تأجيل للأنتخابات لأن الأجال الزمنية القانونية لن تكون كافية لإجراء الإنتخابات في شهر اغسطس المقبل كما هو مقرر .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.