Header Ads

اعلان

ترامب يتراجع لأول مرة عن قرار إتخذه بفعل ضغوط زوجته " ميلانيا "

وقع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، أمرا تنفيذيا للإبقاء على أطفال المهاجرين مع أسرهم عند الحدود مع المكسيك , و كان تم فصل اكثر من 2300 قاصر عن اسرهم في الخمسة اسابيع الماضية فقط .
 و كانت السيدة الأولى للولايات المتحدة، ميلانيا ترامب انضمت لمنتقدي سياسة الفصل بين الأطفال و ذويهم الذين يدخلون الولايات المتحدة بشكل غير قانوني.
وقالت ستيفاني جريشام، المسؤولة الإعلامية لميلانيا ترامب، لشبكة (سي.إن.إن) الاخبارية الأمريكية إن "السيدة ترامب تكره أن ترى أطفالا يتم فصلهم عن عائلاتهم وتأمل أن يصل الحزبين (الجمهوري والديمقراطي) معا في النهاية لتحقيق إصلاح ناجح لنظام الهجرة".

 وقالت ميلانيا "إننا بحاجة إلى نكون بلدا يلتزم بالقوانين كافة، لكنه بلد يأخذ العواطف الإنسانية في الاعتبار في سياساته"، بحسب ما ذكرته المتحدثة باسمها
 وتهدف هذه السياسة لردع المهاجرين غير القانونيين حيث يعتقل البالغون الذين يحاولون عبور الحدود المكسيكية للدخول إلى الولايات المتحدة، و يوضعون رهن الاعتقال، ويواجهون تحقيقات جنائية بتهمة دخول الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية.
ونتيجة لذلك، يوضع مئات الأطفال في مراكز احتجاز بعيدا عن عائلاتهم، وهي سياسة تلقى انتقادا من منظمات حقوقية باعتبارها غير مسبوقة . 
و يعتبر ستيفان ميلر، مستشار الرئيس الأمريكي ترمب، المهندس الأبرز لسياسة فصل الأطفال عن ذويهم على الحدود الأميركية المكسيكية، إذ يعبر الرجل باستمرار عن مواقف متشددة ضدّ الهجرة والمهاجرين .
 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.