Header Ads

اعلان

شكرا و هنيئا معالي الوزير الأول السيد يحي ولد حدمين


بعملية حسابية بسيطة نستنتج أن تمثيل مكون وطني هام و مهم هو لحراطين في حكومة السيد يحي ولد حدمين قد تضاعف أخيرا بعد صبر على الضيم نيف و عامين فقد كان التعديل الذي سبق الأخير نكسة بكل المقاييس و المفاهيم حيث شهد عملية تقليص غير مسبوقة و غير مفهومة السياق للحقائب الوزارية المسندة لأطر لحراطين فتم حينها اختزل تمثيلهم في حقيبة و زارية و نصف بمنطق التمتع بالصلاحيات بنصف الجملة حتى لا نقول التقسيط , فعادوا أدراجهم سنين و تأجل السير المطرد لمكاسبهم إلى حين و الآن عاد الوضع لسابق عهده 3 حقائب لا أكثر أي دون مستوى انخراط غالبية نخبة مجتمع لحراطين في مشروع موريتانيا الجديدة التي لم تفيهم حقهم عكس تفانيهم المشهود فرادى و مجتمعين , و هم بهذه الخطوة التصحيحية يبصرون وميض أمل يحي في نفوسهم التفاؤل و الصبر على انتظار عدالة ما حسبوه يوما سيكون عليهم فتح مبين
فشكرا و هنيئا لمعالي الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين , فشجاعة تصحيح الأخطاء من أمارات شخصية رجل الدولة الرصين و تنبئ بأن معاليه في بداية الطريق الصحيح لفهم أن إنصاف لحراطين ليس على حساب أحد و إنصاف للجميع , فهل من مزيد .....  

خونه ولد إسلمو 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.