Header Ads

اعلان

القمة الرباعية بمكة المكرمة " قمة التواد و التراحم "

ذكر  الديوان الملكي السعودي، أن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أجرى اتصالات مع أمير دولة الكويت، سمو الشيخ صباح الأحمد، وولي عهد أبو ظبي، سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني.
 وأضاف: "و تم الاتفاق على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة المكرمة الأحد القادم لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها".

وأشار البيان أن ذلك يأتي "في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريفين بأوضاع الأمة العربية، وحرصه على كل ما يحقق الأمن والاستقرار فيها؛ إثر متابعته الأزمة الاقتصادية في الأردن". 

و كانت وكالة الأنباء السعودية "واس"ذكرت سابقا أن اتصالا هاتفيا جرى بين ولي العهد محمد بن سلمان والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الاثنين.

وأوضحت الوكالة أنه "تم خلال الاتصال بحث العلاقات الأخوية الطيبة بين البلدين وسبل تعزيزها، واستعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك". إضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة , و يبدو أن إتصال ولي العهد كان الممهد لهذه القمة المرتقبة .
ويعيش الأردنيون منذ مطلع 2018، تحت موجة غلاء حاد في أسعار السلع الرئييسة والخدمات، طالت "الخبز" أبرز سلعة شعبية في السوق المحلية.
وتعاني موازنة الأردن للعام الجاري، عجزا ماليا بقيمة إجمالية 1.753 مليار دولار، قبل التمويل (المنح والقروض).
وتواجه الحكومة الأردنية المرتقبة، بقيادة رئيس حكومتها عمر الرزاز، ملفات اقتصادية ثقيلة، ستبدأ بمشروع قانون ضريبة الدخل وليس انتهاء بتكلفة الحياة المرتفعة.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.