Header Ads

اعلان

موريتانيا ضمن قائمة الأسوء في التقرير السنوي الخارجية الأمريكية 2018 (تفاصيل)


أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي حول الجرائم الدولية للاتجار بالبشر، والذي يصنف الدول في قائمة بحسب الجهود التي تبذلها في مكافحة هذه الظاهرة
 ويقيم التقرير أداء 187 دولة ومنطقة ويصنفها إلى فئات الأولى فيها الأفضل والثالثة الأسوأ، وأفضل ترتيب عربي في المجموعة الأولى والوحيد حظيت به مملكة البحرين، بينما جاء تصنيف معظم الدول العربية في المجموعة الثانية.
 و أدرجت الولايات المتحدة 22 بلدا على قائمتها لأسوأ الدول فيما يتعلق بالاتجار بالبشر، ومن بين تلك الدول موريتانيا وسوريا وإيريتريا وجنوب السودان وإيران، وكذلك ميانمار المتهمة بتجنيد الأطفال، وسط انتقادات دولية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان على يد الجيش بحق أقلية المسلمين الروهينغا.
 صنف التقرير الأميركي موريتانيا في الفئة الثالثة، وقال إنها اتخذت بعض الخطوات في معالجة قضايا الاتجار بالبشر، لكنه شدّد على أن ما تقوم به "لا يستجيب للمعايير الدنيا لمكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر".
وذكر التقرير إلى بأن القضاء الموريتاني أدان ثلاثة من ملاّك العبيد "غير أن هذا يبقى غير كاف في ظل وجود ظاهرة الرقيق بالوراثة".
وأشار أنه رغم تجريم السلطات لظاهرة الاتجار بالبشر، "إلا أن هناك تضييقا ومنعا يطال النشطاء المناهضين للظاهرة، حيث يمنعون من العمل داخل البلاد ويتعرضون للمضايقة".
وطالبت الخارجية الأميركية الحكومة بـ"مساءلة الجهات المسؤولة عن المتاجرة بالبشر والتواطؤ، ومنها حوادث تتعلق بفشل في التحقيق في حالات عبودية والتدخل في التحقيقات الجارية".
وأقر التقرير بأن الحكومة الموريتانية تعمل على إزالة الفوارق الاقتصادية والاجتماعية، لكنها تفتقر إلى الموارد والموظفين والإرادة السياسية لملاحقة تجار البشر، وطالبت بإدانة المتاجرين ومالكي الرقيق ومتابعتهم بقانون مكافحة الاتجار لعام 2003 وقانون مكافحة العبودية لعام 2015، وتمويل محاكم مكافحة العبودية، وتدريب المدعين العامين والمسؤولين القضائيين".
كما طالب التقرير الحكومة بالاعتراف بالمنظمات غير الحكومية المؤهلة لمكافحة الاتجار بالبشر، والسماح لها بالعمل بحرية داخل البلاد، ووقف المضايقات وتنفيذ خطة العمل الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وزيادة وعي الجمهور به".
وجاء في التقرير الأميركي بأن موريتانيا باتت مركز عبور واستقرار، أيضا، للمهاجرين القادمين من دول أفريقية.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.