Header Ads

اعلان

قنينة ماء غامضة ساهمت في فوز انكلترا بضربات الترجيح على كولومبيا ( خدعة بيكفورد )

تخلص المنتخب الإنجليزي من لعنة ركلات الحظ للمرة الأولى في كأس العالم بالتفوق على أوروجواي والصعود لربع نهائي، بعد أن تسببت في خروجه من من نهائيات عام 1990 في نصف النهائي أمام ألمانيا الغربية وعام 1998 بربع النهائي أمام الأرجنتين وعام 2006 بربع النهائي أمام البرتغال.
 صحيفة ذا صن البريطانية قالت إن زجاجة ماء حارس المنتخب الإنكليزي جوردان بيكفورد أنقذت «الأسود الثلاثة» في مونديال روسيا خلال ركلات الترجيح المصيرية أمام كولومبيا.
وأظهرت لقطات تلفزيونية ، الزجاجة وهي في ما يبدو تحتوي في عنقها على ملاحظات تشير إلى الطريقة التي قد يعتمدها لاعبو كولومبيا في تنفيذ ركلاتهم الترجيحية , فقبل تنفيذ الركلات الترجيحية، تحصل بيكفورد على زجاجة مياه خاصة، وسلمها له مارتين مارتيجسون مدرب حراس المرمى قبل بدئ تنفيذ ركلات الترجيح ، ويبدو أنه كان مكتوب عليها تفاصيل عن الأماكن التي يفضل فيها اللاعبون الكولومبيون وضع ركلات الترجيح استناداً إلى الأبحاث التي أجراها فريق تحليل الفيديو للمنتخب الإنجليزي.
ويظهر بيكفورد (24 عاماً) في لقطة أخرى وهو يخفي الزجاجة تحت منشفة قبل بداية ركلات الجزاء .
و نجح بيكفورد هذه المرة في تفادي ما حصل له في خدعة مشابهة في الصيف الماضي خلال المباراة التي خسرها منتخب إنكلترا تحت 21 سنة في الدور قبل النهائي أمام ألمانيا، عندما سحب الحارس المنافس جوليان بولرزبيك «ورقة ملاحظات» من جوربه.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.