Header Ads

اعلان

الشرطة الأمريكية تعتقل سيدة تسلقت تمثال الحرية


 أول مرة فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، وفى ذكرى استقلال أمريكا الرابع من يوليو، تسلقت سيدة أمريكية تمثال الحرية، اعتراضا على سياسة الرئيس الامريكى دونالد ترامب ضد الهجرة، مما دفع القوات إلى إغلاق الجزيرة بالكامل ومنع السائحين من دخولها. 


كانت المرأة تسير ذهابًا وإيابًا أسفل تمثال السيدة التي ترمز إلى الحرية، ثم جلست عند القاعدة وظهرت على ما يبدو بعلم صغير أو راية.
 وألقت قوات الشرطة الأمريكية، القبض على 7 أشخاص متظاهرين كانوا يحملون لافتات تدعو إلى حل سلطات الهجرة والجمارك الأمريكية، وذلك بعد تعليق سلطات الهجرة سياسة فصل بعض أسر المهاجرين عند الحدود المكسيكية الأمريكية.
ويعتبر تمثال الحرية هو عمل فنى نحتى قامت فرنسا بإهدائه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وأهدت فرنسا التمثال لأمريكا بهدف توثيق الصداقة بين البلدين بمناسبة الذكرى المئوية للثورة الأمريكية "1775-1783".

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.