Header Ads

اعلان

ترامب يحرج الملكة و يغضب البريطانيين

أثار الرئيس الأميركي دونالد ترامب غضباً في بريطانيا، بسبب سلوكه «غير اللائق» أثناء لقائه بالملكة إليزابيث الجمعة، حيث خرق القواعد الملكية ثلاث مرات محققاً بذلك تنبؤات سابقة بإحراجه للعائلة المالكة.
وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، لم تكن البداية موفقة، عندما اضطرت الملكة، البالغة من العمر 92 عاماً، للانتظار بحديقة قصر ويندسور، وفي حرارة الصيف اللاهبة، نحو ربع ساعة، قبل أن يصل ترامب وزوجته ميلانيا، حيث رصد المصورون الملكة تنظر إلى ساعة يدها.
وعند وصول الزوجين، خرق ترامب التقاليد مرة أخرى، برفضه الانحناء للملكة، وبدلاً من ذلك صافحها بقوة، بينما اكتفت السيدة الأولى بمصافحة هادئة.
وقالت الصحيفة إن الغلطة الكبرى جاءت، عندما دُعي ترامب للانضمام إلى الملكة، لتفقد حرس الشرف، فأدار ظهره للملكة وسار أمامها، الأمر الذي يعد خرقاً خطيراً للبروتوكول الملكي العريق.

 كما انفجرت مواقع التواصل الاجتماعية، فى غضب عارم بعد نشر البيت الأبيض، صورة ترامب، وهو يجلس على كرسى رئيس وزراء بريطانيا السابق "وينستون تشرشل"، مقلدا طريقة جلوس تشرشل الرجل الذي يعتبره ترامب مثله الأعلى و يحتفظ بتمثله في مكتبه البيضاوي , العديد من البريطانيين المنزعجين من تصرفات ترامب أمطروا الضيف بانتقادات لاذعةعلى مواقع التواصل الإجتماعي .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.