Header Ads

اعلان

بوادر تمرد : قيادات لحراطين في UPR يحملون الرئيس مسؤولية إقصاء لحراطين من الترشحات


قال وزير سابق و قيادي في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية إن الحزب الذي اعتقدنا أنه سيحقق الإنصاف لمكون لحراطين تتحكم فيه للأسف طبقة تقليدية معروفة تاريخيا بإزدراءها و تهميشها للحراطين حسب قوله كلام القيادي البارز الذي نتحفظ على ذكره  تسرب لنا من مصدر حضر اجتماع خاص عقده أطر بارزين من لحراطين من ضمنهم أطر سامون في الحكومة و شخصيات سياسية ناشطة في حزب الاتحاد من اجل الجمهورية  لتدارس الوضعية الحرجة التي وضع فيه الحزب نفسه و هذه الأطر حسب المصدر الذي قال إنه من أصل 15 مقعدا يحتمل في أحسن الأحوال أن يحسمها حزب الإتحاد من اجل الجمهورية في اللوائح التي تعتمد فيها النسبية و هي اللائحة الوطنية  المختلطة و اللائحة الوطنية للنساء و اللائحة الجهوية لنيابيات انواكشوط  لن يحصل لحراطين  سوى على مقعد واحد و هو ما يعتبر استهزاء و استفزاز لأطر لحراطين يقول المصدر  الذي لخص نتائج الاجتماع في إجماع الحاضرين على أن الرئيس مشارك في هذا الإقصاء كونه هو من أجاز ترشحات الحزب على هذه اللوائح و  أن المجموعة قررت رفع تظلمها للرئيس و للحزب و أنها ستقرر بناء على ذلك , فإن تم رد الاعتبار لمكون لحراطين حسب قوله سيزيدهم ذلك دعما لخيارات الرئيس و الحزب و إلا فإن على الحزب أن يتحمل مسؤولية إيصال من رشح على هذه اللوائح للبرلمان و أن لا يعول على دعمهم و جهودهم .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.