Header Ads

اعلان

صحفية تطلب شطب إسمها من لوائح تواصل و تتحدث عن تهميش "لَمعلْمين"

في رسالة موجهة لقيادة حزب التجمع الوطني للاصلاح و التنمية تواصل عبرت الكاتبة المتميزة و الصحفية اللامعة المتعاقدة سابقا مع قناة الموريتانية سعداني منت خيطور عن اعتذارها عن قبول الترشح ضمن لائحة الحزب الوطنية لحزب تواصل و لمحت منت خيطور الى التهميش و الاقصاء الذي تعاني منه شرائح متعددة من الشعب الموريتاني , تهميش يبدو حسب وجهة نظر منت خيطور انه يتحول من الممارسة التقليدية الاجتماعية ليلوث الحياة السياسية . 
نص رسالة الصحفية سعداني منت خيطور : 
" السلام عليكم ورحمة الله حياكم الله اخوتي اخواتي في قيادة الحزب واطره ومناضليه وبعد فانه يؤسفني أن اتوجه اليكم بالاعتذار عن الترشيح في اللائحة الوطنية الذي توصل له مكتب الحزب في وقت متاخر من ليلة البارحة وذلك للاسباب التالية :
-بما أنني أدرك كامل الادراك أن اختياري في اللائحة وفي تلك المرتبة (3) هو محاولة من الاخوة لاضفاء نوع من التوازن على اللوائح وهو امر طبيعي بل توجه تفرضه طبيعة مجتمعنا
لكنني اختلف مع الاخوة تماما في قراءتهم وتوجههم هذا!
واريد التأكيد على انه لايمكنني اخلاقيا المشاركة بشكل أو بآخر في تكريس التهميش والاقصاء فيكفي ماسطره منه المجتمع التقليدي ولا اريد للأحزاب والمؤسسات المعاصرة أن تواصله او على الأقل بدعم مني لذلك أعتذر وارجوا سحب اسمي من اللائحة . " 

وكان حزب تواصل حسم مرشحيه للائحتين الوطنيتين ( المختلطة و النساء ) و لائحة نواب العاصمة انواكشوط 
حيث سيقود الدكتور الصوفي ولد الشيباني اللائحة الوطنية لتواصل و حل في الرتبة الثانية بعده العمدة الأسبق لبلدية دار النعيم السيد الشيخاني ولد بيبه تليه في الرتبة الثالثة الصحفية الشابة سعداني منت خيطور أما اللائحة الوطنية للنساء فتقودها السيدة أنيسة با يليها في الترتيب كل من السيدات عيشة منت بونه و هندو منت الديه 
للائحة الجهوية لنيابيات انواكشوط يقودها القيادي الشاب محمد ولد أمبارك ثم السيدة النائب زينب منت التقي و السيد إدريسا كمرا

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.