Header Ads

اعلان

"ولد بايه" أحمد ولد داداه عضو في حكومة مسؤولة عن قتل عمال SNIM


يبدو أن الحملة الإنتخابية الجارية و هي على مشارف نهايتها ستسجل نفسها كأكثر الحملات الانتخابية حدة في التنافس و في الخطابات المناوئة فبعد مهرجان حزب التكتل الحاشد في مدينة أزويرات الذي ترأسه رئيس الحزب السيد أحمد ولد داداه حيث اتهم فيه الحكومة في خطاب حماسي بالفساد و الإفساد و دعا سكان أزويرات و عمال أسنيم إلى الوقوف في وجه ما وصفه مخططات النظام لتصفية شركة أسنيم التي قال إن الفساد المالي و الإداري ينخرها منذ وصول النظام الحالي للسلطة , جاء الدور على عمدة بلدية أزويرات الحالي و مرشح الحزب الحاكم لمقعد نائب عن المدينة المنجمية ليرد بدبلوماسية قاسية "عسكرية" على من وصفه بـ "البطرون" يقصد رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية السيد أحمد ولد داداه حيث قال إنه كان عضو في حكومة مسؤولة عن قتل عمال أسنيم إبان الإضراب الشهير لعمال أسنيم سنة 1968 , ولد بايه الذي كان يخاطب حشدا جماهيري كبيرا نظمته مبادرة عمال أسنيم المساندين لمرشحي حزب الإتحاد من أجل الجمهورية , قال إن الحزب يقدم لخلافته على رأس المجلس البلدي في أزويرات رجل و صفه بالنزيه هو السيد المامي ولد السالك ولد أبلال و هو إبن أحد شهداء أسنيم في الإضراب الذي سبقت الإشارة إليه . فهل اتهام العقيد المتقاعد الشيخ ولد بايه لرئيس حزب التكتل السيد أحمد ولد داداه اتهام سياسي عابر ؟ أم اتهام جنائي ؟ بتالي نكون أمام سابقة تاريخية و واقعة خطيرة .

هناك تعليق واحد:

  1. الشيخ لعاد اخلك فات يغير اسغير حتت

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.