Header Ads

اعلان

الشيخ ولد بايه يتهم الجيش بالتصويت ضده في أزويرات


 تعليقا على نتائج صناديق الاقتراع في مدينة ازويرات عاصمة ولاية تيرس زمور قال عمدة بلدية ازويرات العقيد المتقاعد الشيخ ولد بايه إن الحزب الحاكم يبقى هو المتصدر الأول في مدينة ازويرات رغم حدة المنافسة و أشار ولد بايه إلا أن النيران الصديقة كان لها دور حسب تلميحه في عدم حسم الحزب الحاكم للنواب و المجلس البلدي في أزويرات , و هذا نص تدوينة عمدة بلدية أزويرات : "" "رغم قوة المنافسين والنيران الصديقة يبقي حزب الاتحاد في ازويرات رقم: 1 علي الپوديوم.
ألف شكر للزويراتيين علي دعمهم للوائحنا الثلاثة"".

بعض المهتمين بالشأن السياسي المحلي في أزويرات فسروا تصريح عمدة أزويرات الشيخ ولد بايه على أنه امتعاض واضح من تصويت أفراد القوات المسلحة في مكاتب دائرة أزويرات الذي لم يكن لصالح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية هذه المرة عكس ما حصل في انتخابات 2013

 ففي النيابيات جاءت النتائج المؤقتة في مقاطعة أزويرات على النحو التالي :  بعد فرز الأصوات في 45 مكتب تصويت من أصل 47 مكتباً في مدينة ازويرات، الحزب الحاكم  3925 صوتاً، أي نسبة 31,4 في المائة، لائحة حزبي تواصل و حركة التجديد  2945 صوتاً، أي نسبة 23,5 في المائة , حزب التحالف الشعبي التقدمي  2150 صوتاً، أي نسبة 17,2 في المائة, و ستخوض اللائحتان المتصدرتان شوطاً ثانياً لحسم المقعدين النيابيين .

و في وضع مماثل وضعت نتائج التصويت اللائحتين  المترشحتين عن الحزب الحاكم و المشتركة بين "تواصل" و "حركة التجديد" في المنافسة في شوط ثاني لحسم الصراع على المجلس البلدي للزويرات ازويرات ، فقد تحصل الحزب الحاكم على 2979 صوتاً، أي نسبة 24 في المائة، بينما حصلت اللائحة المعارضة المشتركة بين "تواصل" و "حركة التجديد" على 2646 صوتاً، أي نسبة 22 في المائة .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.