Header Ads

اعلان

الحكومة تتجه لتأجيل الشوط الثاني و المعارضة تعتبر القرار مناورة خبيثة


بحسب مصادر في اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات فإن الجهة الحكومية المكلفة بالتنسيق مع اللجنة التي تتولى الإشراف على الانتخابات تلمح من وقت لأخر إلى أن الحكومة تعتزم تأجيل الشوط الثاني للانتخابات عن موعده المقرر سلفا و هو 15 سبتمبر الجاري و أن التأخير سيكون لمدة أسبوع ليجري الشوط الثاني في 22 سبتمبر بدعوى إعطاء الوقت اللازم للشركة الساحبة لبطاقات التصويت كي تقوم بطباعة و سحب و شحن الكمية المطلوبة من بطاقات التصويت و هو أمر مرتبط بالإعلان عن النتائج المؤقتة و هو ما يتوقع أن يكون في أجل أقصاه السبت المقبل , و بحسب أراء مشرفين على حملات بعض المرشحين المعارضين المتأهلين للشوط الثاني فإن التأخير يراد منه وأد حماس المعارضين و تشتيت انتباههم لإفساح المجال أمام مرشحي الأغلبية لتوسيع دائرة الضغط و الترغيب و التخويف لتمكينهم من تحقيق نتيجة تحفظ ماء وجه أبرز أركان النظام .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.