Header Ads

اعلان

تفاصيل اقتحام و تكسير أبواب CENI من طرف حاكم دار النعيم


اقدم حاكم مقاطعة دار النعيم الليلة البارحة على القيام بإجراء غير مسبوق حيث قام بالتدخل في صلب عمل اللجنة الوطنية المستقثلة للانتخابات فقد حضر رفقة افراد من الحرس و طلب من رئيسة فرع اللجنة المستقلة بالمقاطعة المشرفة و موظفيها الذين كانوا بصدد المعالجة المعلوماتية للنائج قبل ارسالها للجنة المركزية أن تعطيه محاضر مكاتب التصويت فطلبت منه أن ينتظر حتى تحصل على الاذن من اللجنة بذالك و اغلقت باب  مكتبها ليستكمل موظفوا اللجنة عملهم لكن الحاكم رفض الانتظار و طلب من افراد الحرس المرافقين له تكسير باب المكتب فقاموا بذالك و تحت اشرافه حيث تعرضت السيدة لرضوض نقلت على اثرها للمستشفى اثر  مقاومتها قيام افراد الحرس الاستلاء على المحاضر , حظب تتواصل الذي ينافس بقوة للمحافظة على سيطرته على المجلس البلدي لدار النعيم أصدر بيانا علق فيه على هذه الواقعة هذا نصه : 
 وجئنا في حملة حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) بالتصرف الصادم الذي بدر هذا المساء من حاكم مقاطعة دار النعيم بولاية انواكشوط الشمالية الذي اقتحم مقر فرع اللجنة المستقلة للانتخابات في البلدية وكسر بابه وحاول انتزاع المحاضر الخاصة بالتصويت والموجودة بحوزة اللجنة.
ونحن في الحملة إذ ندين هذا التصرف الغير مسؤول والذي تجاوز فيه الحاكم القانون والاخلاق بانتهاكه لحرمة مؤسسة مستقلة تشرف على اقتراع بالغ الأهمية وبمحاولته سرقة المحاضر الخاصة باللجنة لأغراض مشبوهة.

وهنا نشيد بموقف السيدة جاري با رئيسة فرع اللجنة المستقلة للانتخابات بدار النعيم التي رفضت تسليم المحاضر للحاكم، ونعتبرها نموذجا للموظف النزيه ونهيب ببقية المشرفين على هذه العملية الحساسة السير على هذا المنوال. 
إدارة حملة حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.