Header Ads

اعلان

فتوى سياسية : بجواز أخذ مال الحزب الحاكم و التصويت للمعارضة


على بعد أقل من 24 ساعة من فتح مكاتب التصويت أبوابها أمام الناخبين في ما صار يسمى الشوط الثالث , يواصل نشطاء في حزب تواصل حملة تعبئة لصالح العمدة الحالي لبلدية عرفات و زعيم المعارضة الديمقراطية السيد الحسن ولد محمد و ذلك بالتوازي مع حملة يقولون إنها ممولة من طرف النظام و أساسها حسب تعبيرهم  ترهيب الموظفين و ترغيب المواطنين العاديين من خلال تقديم مبالغ مالية وعدوا بأنها ستقدم لهم على دفعتين , نشطاء تواصل قالوا إنهم تعاملوا مع الموقف بتفهم لما لمسوا من تشبث السكان بعمدة بلديتهم السيد الحسن ولد محمد إلى جانب الضغوط الاجتماعية التي تمارس عليهم و تحدث احدهم عن ما اسماه فتوى قال إنها سياسية بامتياز تجيز " استلام النقود من الحزب الحاكم و التصويت للمعارضة " ما دام حسب عبارته ( ذا ألُـي لاهـي يـكـروكـم  بـيـه ألا شـي مـصـروكـ أعـلـيـكـم ) . 
مصادر أفادت أنه تم إلزام كل نائب برلماني من الحزب الحاكم بدفع (100.000) أوقية جديدة و (200.000) أوقية جديدة الزم بها كل عضو في الحكومة الحالية فيما تم جمع ما يربو على (10.000000) أوقية جديدة من رجال أعمال و شخصيات في الحزب الحاكم ضمنهم رؤساء مجالس إدارة .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.