Header Ads

اعلان

حزب الوئام يقرر الاستجابة رسميا لطلب رئيس الجمهورية

في إجتماع عقده مكتبه التنفيذي مساء أمس الثلاثاء قرر حزب الوئام الديمقراطي الإجتماعي الإنضمام للأغلبية الرئاسية في خطوة وصفها بيان صادر عقب الإجتماع بأنها إعادة للنظر في تموقع الحزب على الساحة السياسية الوطنية , البيان لم يرفع اللبس في وضعية الحزب بعد ما أعلن عنه من أن المكتب التنفيذي للحزب عهد إلى رئيسه "بإجراء الاتصالات اللازمة مع الجهات المعنية، وعلى وجه التحديد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية" ما يفتح باب التكهنات على مصراعيه بشأن مصير الحزب هل سيقرر في النهاية حل نفسه و الإنخراط بهيئاته في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية كما تسري بذلك الشائعات في الأوساط الإعلامية أم أن الأمر لا يعدو كونه تغيير للتموقع ينضم بموجبه الحزب لكتلة أحزاب الأغلبية بعد المديح و الثناء الذي ورد في البيان خصوصا إذا ما علمنا أن المشاورات اللازمة يبدو أنها جرت قبل صدور البيان والإذن من المكتب التنفيذي و تمخض عنها ترشيح الأغلبية لرئيس الحزب لمنصب نائب رئيس الجمعية الوطنية و الذي كان وراءه اللقاء الذي جمع ولد هميد صباح أمس في القصر الرئاسي برئيس الجمهورية في ما ذهب متابعون للساحة السياسية الوطنية إلى أن تأخر استقالة الحكومة الحالية و تشكيل أخرى جديدة قد يكون وراءه من بين جملة أمور افساح المجال أمام حزب الوئام ليقدم ممثلين عنه لدخول الحكومة .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.