Header Ads

اعلان

نجل أحد الجنرالات متورط في قتل لمين ولد أيده ( تفاصيل جديدة )

قال مصدر مقرب من الضحية الشاب محمد لمين ولد الخليفة ولد أيده أن المرحوم تم استدراجه من طرف طليقته إلى الشقة التي تم الإعتداء عليه داخلها حيث تواجدت هناك برفقة مجموعة عدد أفرادها أربعة من بينهم سيدة و جميعهم من معارف الضحية المقربين مرجحا استغلالهم تلك الشقة لأعمال مشبوهة و أنهم كانوا في حالة سكر، و مباشرة بعد دخول الضحية إلى  الشقة انقض عليه أحد الموجودين  و وجه له ثلاث طعنات بسكين حادة في منطقة متفرقة من جسده الرقبة والقلب والخاصرة ،وبعد سقوطه مدرجا بدماءه ساد الارتباك في الشقة و تشجعت طليقة ولد أيده لنجدته و ساعدها فرد من المجموعة و حارس النزل في نقله الى سيارة نقلوه بها إلى مركز تيارت الصحي إلا أن الاطباء رفضوا التعامل مع حالته قبل المعاينة الامنية و الحصول على الاذن و هي رواية تتقاطع مع أخرى افادت أن طبيب من نفس المركز الصحي تم استجوابه لتقديمه اسعافات أولية للضحية , المشتبه فيهم عادو بالضحية لنفس الشقة التي تعرض فيها للطعن لتتعقد و تسوء حالته بعد ساعات من النزيف المتواصل ليقرروا في حدود الساعة الرابعة مساء ساعة نقله الى مصحة إبن سيناء حيث دبروا هذه المرة خطة للتعامل معه حيث قاموا برميه هناك و تركوه و لاذوا  بالفرار , أحد عمال المصحة تمكن من ضبط لوحة السيارة لكن كاميرات المراقبة كانت أدق في تحديد هويات الأشخاص الذين وصلوا مع الضحية و ليتبين أن من بينهم ابن أحد الجنرالات وهو صاحب السيارة التي نقلت الضحية ما ساعد في سرعة القبض على المجموعة التي ستتم احالتها الى وكيل الجمهورية في محكمة انواكشوط الغربية مباشرة بداية الأسبوع المقبل . 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.