Header Ads

اعلان

الشرطة تقمع بعنف أنصار النائب المعتقل بيرام ولد الداه


اعتدت قوة من الشرطة الموريتانية اليوم بعنف مفرط على أنصار النائب بيرام ولد الداه الذين تظاهروا أمام الجمعية الوطنية للمطالبة بإطلاق سراحه , ما أسفر عن عدة اصابات في صفوف المتظاهرين و اغمائات على سيدات أحد المتظاهرين تحدث إلينا بالقرب من الجمعية الوطنية و قال إنهم جاءوا من اجل وقفة سلمية أمام البرلمان الذي يعقد جلسته الأولي في ظل الغياب القسري حسب تعبيره للنائب بيرام الذي قال إن السلطات الموريتانية تحتجزه في خرق للقانون بعدما دبرت له مكيدة لتمنعه من خوض الحملة الانتخابية و تحول بينه مع دخول البرلمان لكنها فشلت كما يقول في كل مساعيها 
و اليوم تمنعه من ممارسة حقه الدستوري ك
نائب برلماني عن الشعب و يسيطر عليها الخوف من وجوده تحت قبة البرلمان و صدحه بالحق الذي سيسهم لا محالة في إيقاظ المارد القابع في نفس كل المستعبدين و المهمشين الذين اظهروا تعلقهم ببيرام حسب قوله  فصوتوا له و اليوم يقول لا نريد إطلاق سراح بيرام فحسب بل منع نظام ولد عبد العزيز من التحايل على إرادتنا كمواطنين و ناخبين 
فبيرام يقول هو رئيس حركة "ايرا" لكنه أيضا نائب من نواب الشعب الموريتاني و مكانه ليس السجن كما يريد نظام ولد عبد العزيز بل قبة البرلمان كما عبرت عن ذلك إرادة الناخبين .  

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.