Header Ads

اعلان

زعيم المعارضة : الحكومة ترتكب جريمة أخلاقية في حق طلاب الجامعة و الطلاب يتظاهرون

دخل زعيم المعارضة الديمقراطية السيد الحسن ولد محمد على خط التنديد بالقرار الجائر الذي يحرم مئات الطلاب الذين هم فوق 25 سنة من ولوج التعليم الجامعي و في تدوينة على حسابه على الفيسبوك قال ولد محمد إن دولة لا تلتزم بتوظيف الخريجين ولا دمج غير حملة الشهادات العليا ولا توفر تعليما نوعيا يرقى لطموح الشباب لا تملك مبررا أخلاقيا لحرمان الشاب من مقعد جامعي 

وكانت وزارة التعليم العالي الموريتانية أقرت مسطرة جديدة لتنظيم التعليم العالي تقضي بتحديد 25 سنة كحد أقصى للطلاب الذين يسمح لهم بالتسجيل في الجامعة إضافة إلى سلسلة إجراءات أخرى لتنظيم فترة الدراسة الجامعية و وضع ضوابط لهذا الغرض
 و حسب وجة النظر الرسمية فإن تحديد سقف السن يأتي في إطار إصلاحات ضرورية للقطاع تهدف لموائمته مع المعايير المعتمدة على المستوى الدولي إضافة إلى الحد من تراكم الطلاب على حساب الطاقة الإستيعابية لمؤسسات التعليم العالي في موريتانيا لمحدودية المقاعد المتاحة للطلاب نتيجة لتطبيق نظام LMD المعمول في كليات الجامعة  
 الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا طالب وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالتراجع عن القرار البذي وصفه بالجائر و القاضي بحرمان زهاء 1500 طالب موريتاني من حقهم الطبيعي في استكمال دراستهم في مؤسسات التعليم العالي الوطنية دون مبرر قانوني أو منطقي.
 ودعا البيان له جميع الطلاب إلى الاستعداد والانخراط بقوة في مسار استرداد الحقوق الطلابية وفرض التراجع عن القرارات الظالمة بحق الشريحة الطلابية.
 العشرات من حملة شهادة الباكلوريا نظموا وقفة صباحية اليوم أمام وزارة التعليم العالي منددين بالقرار واصفينه بأنه قرار غير تربوي و جائر متهمين وزير التعليم العالي بضرب مستقبلهم العلمي عرض الحائط و بالتناقض مع ما تدعيه الحكومة من توجهات بترقية و تطوير التعليم العالي و الاستثمار المستقبلي في رأس المال البشري الذي يعد الشباب هم قوامه داعين الوزارة و الحكومة إلى التراجع عن القرار و تمكينهم من الحصول على حقهم الطبيعي و القانوني في إكمال مسارهم التعليمي
و يقضي المثير للجدل بحرمان من هم فوق 25 سنة من التسجيل للعام الدراسي الجامعي الحالي في سابقة قد تهدد انتظام الدراسة في العام الدراسي منذ اسبوعه الثاني . 
ملاحظة : الكاريكاتير المرفق بالموضوع هو للناشط المدني و الرسام المبدع المحترف الأستاذ خالد مولاي إدريس

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.