Header Ads

اعلان

بعد تداول تقرير مصور يصفهم بالمنافقين أطر أترارزة يقررون رفع دعوى قضائية ضد "الشيخ باي"


حازت  اترارزة أو على الأقل أطرها الذين وصفهم تقرير مصور متداول بشكل واسع بالمنافقين قصب السبق في مبادرات الولايات أو ما يجوز أن يطلق عليه إعلاميا مبادرات النفاق و التملق المخالفة للدستور الموريتاني التي يحرك دماها المحشوة بقذارة النفاق وزراء حكومة يفترض فيها أن تكون حريصة على سيادة القانون و استتباب الاستقرار الذي تعرضه للمجهول بسكوتها عن الدعوة علنا إلى مخالفة الدستور في محافل مرخصة و في  بناية رسمية ترفع العلم الوطني و تشرف عليها امنيا و إداريا القوات المسلحة الموريتانية و تتمتع بحرمة المؤسسات الحكومية
فقد ذكرت مصادر إعلامية أن بعض دمى النفاق المنحدرين من ولاية اترارزة حاضنة الخصال و الشيم و المناقب الفاضلة و بعد أن دنسوا شرف و وطنية ولاية اترارة بتجنيهم عليها  حيث حملت أول تظاهرة علنية للمخالفين للدستور اسمها أن هذه الزمرة من المنافقين الذين فضحهم التقرير للتاريخ و الأجيال  قرروا رفع دعوى قضائية ضد صاحب التقرير الشيخ باي ولد السيد متهمينه بالتشهير بهم  و إهانتهم و تقول مصادرنا ان الدعوى سيتكفل بها مكتب محاماة انتدبه و للمفارقة مخالفين للدستور سعيا إلى أن ينصفهم القانون . 
فيما أفاد بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن الشاب الخلوق الشيخ باي ولد السيد تم توقيفه من طرف الأمن الموريتاني و هو أمر إن صح يعتبر مصادرة لحرية الرأي و التعبير التي تكفل للمخالفين للدستور اعلان موقفهم المنافق و تعتقل أي صوت حق جهور لمنعه أن يصدح في أذان المنافقين أراح الله منهم البلاد و العباد. 

هناك تعليق واحد:

  1. اتفوا با المنافقين لاسيما تحت وصاية قانونية

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.