Header Ads

اعلان

مصدر مطلع ينفي ما تم تداوله بخصوص ترشيح وزير الدفاع للرئاسة


نفى مصدر مطلع الخبر الذي تم تداوله اليوم بخصوص حسم الرئيس الموريتاني السيد محمد ولد عبد العزيز لمرشحه للرئاسيات المقبلة و قال المصدر إن اختيار المرشح سيكون فعلا بتوجيه من الرئيس لكن يشترط فيه المرور عبر مؤتمر وطني للحزب الحاكم الذي من المتوقع أن يعقد مؤتمره الوطني في شهر مارس المقبل  المصدر قال إن الرئيس بدأ فعلا و منذ بعض الوقت في وضع الترتيبات الضرورية التي ستمكن الأغلبية من الإجماع و الوفاق على مرشح لمنصب الرئيس  لكن الأولية حاليا هي لعقد توافق داخل الحزب الحاكم على مرشح لرئاسة الحزب و أن وزير الدفاع الوطني هو أبرز مرشحه لرئاسة الحزب وليس رئاسة الجمهورية و أن أطراف سياسية تريد خلط أوراق الأغلبية قبل الأوان و دفع عدة شخصيات في الأغلبية لإعلان ترشحها للرئاسة , سعيا إلى احداث انقسام في أغلبية الرئيس يسهل عليها تمرير بعض مخططاتها و شدد المصدر على أن ثقة الرئيس في رفيق السلاح السابق و وزير الدفاع حسب تعبيره هي في محلها و أن محاولات التشويش عليها بمثل هذه الأسلوب مكشوف للغاية و لن يحقق الغرض المر جو منه و أن مرشح الأغلبية سيكون توافقيا سواء كان وزير الدفاع أو شخصية أخرى و أن الإعلان عنه سيكون في الوقت الذي ستحدده الأغلبية و ليس خصوم النهج الذي تسير عليه الدولة بقيادة رئيس الجمهورية و بعضهم في الأغلبية كما المعارضة حسب تعبير المصدر .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.