Header Ads

اعلان

لمام ولد امبيريك مرشحا لعمدة بلدية " مال" ( الخير كله في الشباب )

أفادت مصادر خاصة و موثوقة بأن قواعد شعبية بمركز مال الإداري أعلنت عزمها تقديم السيد لمام ولد ابراهيم ولد أمبيريك مرشحا لها داخل حزب الاتحاد من أجل الجمهورية , هذه القواعد الشعبية أكدت بأنها منذ سنوات خلت التزمت الحياد بين الكتل السياسية المتصارعة هناك , و أنها و بعد دراسة متأنية قررت المشاركة الجادة و الفعلية في عملية الانتساب الحالية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية لدعم ترشيحها لأحد أبناء بلدية مال و إطار شاب و مثقف تتوفر فيه خصال العمدة المناسب لبلدية مال كونه ناشط حقوقي معروف و فاعل اجتماعي وطني قبل أن يكون سياسي بامتياز , و يعتبر السيد لمام ولد أمبيريك من الناشطين في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية و من أوائل المنخرطين في دعم برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز منذ الوهلة الأولى , فهذا الشاب يكرس وقته و جهده لخدمة الصالح العام حيث يعرف عنه تفانيه في العمل الخيري على المستويين الوطني و المحلي في بلدية " مال " , و هو ما يفسر وقوف مجموعات وازنة من القواعد الشعبية و أطر و شباب  حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في بلدية مال مع ترشح السيد لمام ولد أمبيريك لما يعرفون عنه من إخلاص لتوجهات حزب الاتحاد من أجل الجمهورية و وفاءه لسكان بلدية مال و لتمتعه بخبرة متميزة في العمل الاجتماعي و نزاهة و كفاءة و استعداد لتحمل المسؤولية , و يأتي قرار ترشح الشاب لمام ولد أمبيرك استجابة حسب هذه القواعد الشعبية فعلية و صادقة للدعوات المتكررة لرئيس الجمهورية للشباب بضرورة تصدر المشهد السياسي الوطني و خصوصا دعوته الأخيرة في خطابه أمام المشاركين في الأيام التشاورية الأخيرة حيث دعا لإعطاء الشباب الفرصة لخدمة الوطن و وجه الشباب لتحمل مسؤوليتهم و الاستجابة لنداء الوطن و الترشح لجميع المناصب الانتخابية .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.